د. نجيب دلة: الميالوما بات مرضًا مزمنًا قد يرافق المريض لسنين

تحدث د. نجيب دلة في لقاء أجري معه عبر أثير راديو “مكان” مع الاعلامية ايمان القاسم سليمان عن أهمية الدعم الذي تقدمه جمعية “أمين” للمرضى ولعائلاتهم خلال فترة التعافي من المرض. وأشار في المقابلة المطولة معه الى تشخيصات مرض الميالوما – السرطان النخاعيّ المتعدد، وآفاق العلاج المختلفة القائمة اليوم.
إيمان: الآن نريد أن نتحدث عن شيء مؤثر جدًا، وهي جمعية “أمين” التي تضمن مرضى سرطان الدم، مع فعاليات، وأود أن أرحب بالدكتور نجيب دلة – مدير قسم الدم في المركز الطبيّ زيف في صفد. صباح الخير دكتور نجيب.
د. نجيب:
صباح الخير لك ولجميع المستمعين.


إيمان: أهلًا، تحياتي. بداية، لنفهم منك عن المرض نفسه، ومعلومات عن المرض، قبل أن نخوض في الحديث عن الجمعية دكتور.
د. نجيب:
الميالوما المتعددة هي نوع من أنواع سرطان الدم الذي مصدره في خلايا البلازما.
خلايا البلازمة هي الخلايا التي تنتج الأجسام المضادة وهي مسؤولة عن جهاز المناعة عمليًا.
التكاثر السرطاني لهذه الخلايا في محلات معينة يجعل العظام تضعف، وحتى في أحيان قد نصل لدرجة الكسر، بسبب الضعف الشديد في العظام، بأماكن معينة.
بالإضافة قد يبدأ فشل كلوي، قد يحصل فقر بالدم، وطبعًا هذا بالإضافة الى أن جهاز المناعة لا يعمل بشكل صحيح، فنصبح عرضة للالتهابات.
إيمان: هل معروف السبب؟ ما هو الذي يؤدي للمرض؟
د. نجيب:
للأسف الشديد لا. لا نعرف سبب مباشر لحصول الميالوما (الورم النُخاعيّ المتعدد). طبعًا كونك رجلًا، وكونك فوق سن 65، هي إحدى الأمور التي.. أي أن هذا المرض يُصيب المرضى الأكبر بالسن وليس الصغار بالسن.
إيمان: نعم. والأعراض بالأساس لمن يتابعنا حاليًا..
د. نجيب:
أوجاع، أوجاع بالعظام، والتي قد تكون… بالبداية قد تفكر أنها وجع عادي كبقية الاوجاع، لكن اذا طال الوجع ولم يتحسن الوضع، وما في سبب واضح له، يجب أن نتخذ صورة اشعاعية ونفحص اذا كان هناك يا ترى ضعف معين بالعظم، سببه هذا المرض.
طبعًا قد يكون فشل كلوي، قد يكون فقر دم، أو ممكن يكون التهابات مرة بعد مرة لأنه جهاز المناعة ضعيف. طبعًا الأعراض قد تختلف من مريض الى مريض.
إيمان: التشخيص كما ذكرت.. بأية فحوصات يتم؟ كيف يمكن أن نعرف؟ قد يفكر الواحد إنه وجع عادي، بتعرف، اه وجع، تعبان، نهار شغل…
د. نجيب:
لا نريد أن نصل لأن نقول أن كل شخص لديه شوية وجع ظهر أو وجع في العظم بمحل معين عنده لا سمح الله ميالوما متعددة. ليس هذا الوضع الذي أتحدث عنه. بل أتحدث عن وجع يستمر لفترة طويلة وسببه ليس واضحًا. يجب أن نفكر أنه قد يكون بداية لهذا المرض.
أبسط فحص له هو اجراء اختبار دم لأنواع الزلال الموجودة في الدم، وأن نفحص هل يا ترى يوجد نوع من أنواع الزلال بنسبة عالية، أعلى من العادة. حينها نفحص نوعه، واذا كان كل هذا الزلال من نوع معين، نبدأ بالتفكير بهذا المرض.
إيمان: وهنا ننتقل لموضوع العلاج.. ففي حال تم الكشف عن وجود المرض، ما هو مسار العلاج؟ دكتور؟
د. نجيب:
لا زلنا نستخدم العلاج الكيميائي. لكننا مع التقدم والتطور، لم يعد له مكان كبير في علاجات مرضى الميالوما. نستعمل العلاج الكيميائي أكثر حينما نفكر بزراعة النُخاع العظميّ، كعلاج تحضيري لزراعة النخاع.
العلاجات الأخرى القائمة هي علاجات تعاين نوع من أنواع البروتينات أو نوع من أنواع الجينات التي تعمل أكثر من اللازم في هذا المرض، وتوقف هذا الجين أو هذا البروتين، وهكذا تُعيد المرض الى الوراء. توقف نمو الورم السرطاني.
إيمان: وهذا ما يجلبنا لموضوع الحديث، الجمعية.
د. نجيب:
حابب أضيف كلمة صغيرة.
إيمان: نعم، دكتور..
د. نجيب:
نحن نستعمل جهاز المناعة اليوم بطريقة كثير حلوة. نأخذ جهاز المناعة ونعلمه كيف يهاجم الخلايا السرطانية.
نأخذ خلايا جهاز المناعة الى خارج الجسم، نعلمها بطرق هندسة وراثية ونرجعها الى الجسم. ومن الممكن أن نستعمل أجسام مضادة بُنيت خصيصًا لأجل أن تربط خلايا جهاز المناعة بالخلايا السرطانية. بما معناه، نحن نستعمل جهاز المناعة التابع لنا، للمريض نفسه، لأجل أن يهاجم المرض. قد يبدو للوهلة الأولى أنه خيال علمي، لكنه حقيقة نستعملها في الواقع.
إيمان: والآن للجمعية، ماذا تفعلون؟
د. نجيب:
جمعية “أمين” هي جمعية أقيمت قبل حوالي 17 سنة في البلاد. هدفها مساعدة المصاب وأبناء العائلة عن طريق توفير الدعم، بما فيه المعلومات الطبية الوافية. مثلًا، أين يتوفر علاج أفضل لحالة ما أو علاج أفضل لحالة أخرى. بالإضافة لتحصيل.. المساعدة في تحصيل الحقوق من الهيئات الرسمية، مثل التأمين الوطني وهيئات أخرى.
الجمعية هدفها مساعدة المرضى. بالوسط العربي الجمعية لم تحصل على حقها كما يجب بعد، ربما لا يوجد ما يكفي من التوعية. بينما في الوسط اليهودي، لها دور كبير، تساعد المرضى كثيرًا. المرضى وأفراد عائلاتهم.
إيمان: وأنتم في مستشفى صفد، بالمركز الطبي زيف في صفد، كما افهم، أنكم على تواصل معهم.
د. نجيب
: نحن على تواصل دائم مع الجمعية. في كثير من الأحيان أرى أنه بمقدورهم أن يساعدوا المريض. أول شيء، هذا دعم. والدعم في البداية مهم جدًا، وحتى ليس في البداية، حينما يراجع المرض. هذا المرض بات اليوم مرض مزمن قد يستمر مع المريض سنوات طويلة. صحيح أنه لدينا علاجات ممتازة له، ولكن المرض دائمًا دائمًا ما يبقى فعالًا لفترات طويلة. والدعم للمرضى وللعائلة في هذه الفترات يحمل أهمية كبرى.
كما أن للجمعية خط ساخن، يا ريت لو تسمحي لي بأن أقول رقم الخط الساخن.
إيمان: تفضل.
د. نجيب:
هذا الخط قد يقدم الرد على استفسارات وتوجهات، وطبعًا باللغة العربية. الرقم هو 2262326-052.
إيمان: خليني أعيد 2262326-052 وهذا الرقم يوفر الرد باللغة العربية عن هذا الموضوع.
د. نجيب دلة – مدير قسم الدم في مستشفى زيف بصفد، أود أن أشكرك، ويعطيكم العافية، وكل الاحترام، لكل من يساهم ويساعد بالذات في المواضيع الصحية والطبية. شكرًا د. نجيب. تحياتي.
د. نجيب: شكرًا لك على اتاحة الفرصة لنتحدث عن هذا الموضوع. ويعطيكم العافية.
إيمان: هلا بك، يا هلا.

אם כבר מיאלומה – עדיף לעבור את זה ביחד

אנחנו מזמינים אותך להצטרף לאמ”ן,
להתחבר לקהילה תומכת
וליהנות מהטבות מגוונות.

בודק...